توزيع حجم حبيبات الجبس الزراعي

يعتبر حجم حبيبات الجبس من النقاط المهمة التي يجب مراعاتها عند استخدام الجبس الزراعي. مع انخفاض حجم جزيئات الجبس، يكون الذوبان أسرع وأكبر. ومع ذلك ، نظراً لتكلفة هذا العمل ، يتوقف اختيار الحجم على النواحي الاقتصادية. طبعاً، هذا لا يعني أن  استخدام الجبس المسحوق  في جميع الحالات  يعطي أفضل النتائج. مع توزيع واسع لحجم الجزيئات ، يمكن لجزيئات الجبس التي حجمها أصغر من 2 مم إطلاق الكالسيوم واستبدال الصوديوم  خلال عملية التبادل الأيوني بصورة جيدة و دون حدوث ترسب.

تعد قابلية الذوبان المحدودة للجبس في الماء(2.4 جم / لتر) سبب لتقليل معدل معالجة التربة. يمكن أن تؤدي جزيئات الجبس ذات الحجم الأكبر إلى نفاذية أفضل للمياه في التربة قبل الذوبان. يمكن إذابة مسحوق الجبس في مياه الري بسهولة في حوض الماء أو عند مدخل الأرض الزراعية . تدخل المياه المحتوية على الجبس المذاب بصورة متجانسة مع دخول مياة الرى إلى الأرض الزراعية. تعد هذه الطريقة أكثر فعالية في الأراضي ذات المحتوى المتوسط ​​والمنخفض من الصوديوم. فعلى سبيل المثال ، إذا كانت مياه الحوض مشبعة بالجبس ،فإنه مع استهلاك 1000 متر مكعب من مياه الري فإنه يتم إدخال ما يعادل4/ 2 طن من الجبس النقي الى التربة. الجدير بالذكر أن الجبس المذاب والممكن إستخدامه في الأنظمة المضغوطة متوفرٌ أيضاً.