تأثير “الجبس الزراعي” على جودة الفواكه والنباتات

تأثير “الجبس الزراعي” على جودة الفواكه والنباتات

سبَّب استخدام “الجبس” تحسين وزيادة في جودة الفواكه، كما كان سبباً في الوقاية من بعض الأمراض النباتية.

في معظم الفواكه التي تكون في حالة نمو، يلاحظ نقص في كمية الكالسيوم حتى الوصول إلى حدود النقص فيه. لذلك؛ وللحصول على فواكه بالجودة المناسبة وأفضل ما يمكن، فإنه من الضروري وجود الكالسيوم الكافي. لذلك يجب وضع الكالسيوم وبشكل مستمر في متناول جذور النبات. إن الكالسيوم الموجود في “الجبس الزراعي” يقي من الإصابة بمرض عفن الطرف الزهري[1] في البطيخ الأحمر والطماطم كما يقي من آفة النُقرة المُرَّة[2] في تفاح الأشجار.

إن استخدام “الجبس” يسبب تنظيم امتصاص المواد الغذائية من قِبل النبات. كما أن الكالسيوم المتحرر إثر انحلال “الجبس” في التربة، هو أحد العناصر الرئيسية للآليات الكيميائية الحيوية التي تؤدي دوراً في امتصاص معظم المواد الغذائية من قِبل جذر الشجرة. في حال عدم توفر الكالسيوم بالكمية الكافية لجذر النبات، فإن آليات امتصاص المواد الغذائية اللازمة لنمو النبات تعاني من الاضطراب. أيضاً يؤدي الكالسيوم دور المنظم لتوازن العناصر المعدنية قليلة الاستهلاك في النباتات مثل الحديد، الزنك، المنغنيز، والنحاس. يقوم الكالسيوم أيضاً بتنظيم تلك العناصر التي يتم امتصاصها من قبل النبات ولكنها ليست ضرورية بالنسبة له، كما أنه يقي من امتصاص فائض من هذه العناصر.