أثر استخدام الجبس الزراعي في زيادة كفاءة الري

يزيد استهلاك الجبس الزراعي من كفاءة مياه الري. وإن إضافة الجبس إلى التربة، خاصة في المناطق الجافة، يزيد من معامل تغلغل المياه، ويزيد من التوصيل الهيدروليكي للتربة، ويزيد من احتياطي رطوبة التربة، ويخترق الجذور إلى أعماق التربة المنخفضة. وهذه المیزات تزيد من كفاءة الري. وتخزن التربة المعالجة بالجبس ما بين 25٪ إلى 70٪ من المياه الصالحة للاستخدام أكثر من التربة الخالية من الجبس. وفي معظم الحالات يكون الدخل من تقليل استهلاك المياه أكثر من تكلفة استخدام الجبس.

إذا تم استخدام الجبس في المزارع، فمن الأسهل غسل عنصر البورون الزائد من التربة بكمية أقل من الماء.

يقلل الجبس الزراعي من سمية البورون

كمية البورون في معظم مياه الري والتربة المالحة عالية والاستخدام المستمر لمياه الري التي تحتوي على نسبة عالية من البورون يتسبب في تراكم هذا العنصر لدرجة التسمم. وإحدى الطرق المقترحة لتقليل كمية البورون في التربة والقضاء على تسمم التربة هي غسل التربة بكمية كبيرة من الماء؛ لكن مشكلة هذا الحل تكمن في إمدادات المياه اللازمة للقيام بذلك. وإذا تم استخدام الجبس الزراعي كعامل تصحيحي في الشتاء ثم غسل التربة، فإن كمية المياه المطلوبة لغسيل البورون ستنخفض بنسبة تصل إلى الثلث. وإذا كانت كمية الكالسيوم في التربة عالية، حتى لو كانت كمية البورون عالية، فإن الكالسيوم يمنع امتصاص البورون عن طريق جذور النبات، كما أن كاتيون الكالسيوم يحيد البورون الزائد الذي يمكن أن يسبب التسمم. ومع ذلك، فإن وجود كمية صغيرة من البورون ضروري لحركة الكالسيوم في نظام الأوعية الدموية للنباتات.